Let’s travel together.

تعرف على أغرب عادات قبائل الامازون

0 84

عادات قبائل الامازون هي الاغرب في العالم حيث تعد غابات الأمازون المطيرة هى الأكبر على مستوى العالم والتي تشغل مساحة كبيرة من حوض نهر الأمازون وروافده في شمال أمريكا الجنوبية وتغطي مساحة قدرها 2300000 ميل مربع (6،000،000 كيلومتر مربع). تضم حوالي 40 في المائة من إجمالي مساحة البرازيل، وتحدها مرتفعات غيانا من الشمال، وجبال الأنديز من الغرب، والهضبة الوسطى البرازيلية من الجنوب، والمحيط الاطلسي من الشرق.

وهي تعد موطن لمجموعة مذهلة متنوعة من الحياة البرية مكونة من النباتات والحيوانات والموطن الأصلي لقبائل الأمازون والذي يبلغ تعدادهم مليون من الهنود السكان الأصليين. وهي مقسمة إلى حوالي 400 قبيلة لكل منها لغتها وثقافتها وأرضها. كان العديد منهم على اتصال مع الغرباء منذ ما يقرب من 500 عام وآخرون لم يكن لهم أي اتصال على الإطلاق. فى هذا المقال سنلقي الضوء على أهم الحقائق وأغرب عادات قبائل الامازون.

قبائل الامازون

كيف تعيش قبائل الأمازون

تعيش مجموعات السكان الأصليين مثل Yanomamo و Kayapo في الأمازون منذ آلاف السنين، غالبًا ما توصف بأنها “مجموعات منعزلة”، وهي تعيش في عمق غابة أمريكا الجنوبية تقاوم طرق العالم الحديث – على الأقل حتى الآن. بعضا منهم عبارة عن صيادين رُحل يواصلون التنقل باستمرار ويستطيعون بناء منزل في غضون ساعات والتخلي عنه بعد أيام. والبعض الآخر يعيش في قرى مستقرة بجوار الأنهار ويمتهنون الزراعة وجمع الغذاء والصيد مثل صيد الأسماك والسلاحف وغير ذلك. بعض القبائل تستخدم السموم النباتيه للصيد. والبعض يستخدم البنادق إذا وجدت والبعض الآخر يستخدم الأقواس، والسهام المسمومة والرماح

على الرغم من هلاك الكثير منهم ولكن لا يزال العديد من قبائل الأمازون يعيشون في الغابات المطيرة حتى الآن و قد تأثروا قليلا بالعالم الخارجي. تقوم بعض المجموعات بصنع الحرف اليدوية وبيعها للسياح، بينما تقوم مجموعات أخرى برحلات روتينية إلى المدينة لجلب الأدوات والاحتياجات الخاصة بهم.

رأي كيم هيل عالم الأنثروبولوجيا بجامعة ولاية أريزونا

من خلال أبحاثه ودراساته وتواصله مع الكثير من رجال القبائل الذين خرجوا من عزلتهم أن هذه القبائل يرغبون فقط في أن يتركوا وحدهم بعد أن قتل عدد كبير منهم وفر الكثير منهم للاختباء قبل سنوات عديدة بعد مواجهات عنيفة مع العالم الخارجي وأنهم ليسوا ضد التواصل مع العالم الحديث لكن يمنعهم الخوف بعد أن تعرضت طريقة حياتهم للتهديد من خلال عمليات الإستيطان و التوغل على أراضيهم بسبب التعدين وقطع الأشجار والتعدي على الحيوانات وتهريب الكوكايين واستغلال موارد الغابات بشكل سئ للإضرار بها وبالتالى بهم.

حقائق عامة عن قبائل الامازون

  • ما بين 400-500 من قبائل الامازون الأصلية المختلفة تعيش في الغابات المطيرة، ويعيش حوالي نصف قبائل الأمازون الأصلية (حوالي 240) في البرازيل.
  • أكبر قبيلة من قبائل الامازون توجد في البرازيل  وهي تدعي تيكونا وتضم أكثر من 40.000 شخص. معظمهم من منطقة الأمازون البرازيلية ولكنهم نزحوا عبر الحدود إلى كولومبيا وبيرو أيضًا. يُعتقد أن أهل تيكونا هم فنانون وحرفيون للغاية، فهم يرسمون وكذلك يصنعون الحرف اليدوية والتماثيل والسلال والأقنعة.عادات الامازون
  • القبيلة صاحبة أكبر مساحة من الأرض هي يانومامي تعدادها 20.000 عضوا. يعيشون في الجزء الشمالي من البرازيل والجزء الجنوبي من فنزويلا, لديهم مساحة ما يقرب من 24 مليون فدان في البرازيل وحدها، مع 20 مليون أخرى في فنزويلا.
  • قبيلة Akuntsu هم أصغر مجموعة عرقية أصلية من قبائل الامازون يوجد في البرازيل أيضا ويصل تعدادها لـ 30 عضوا.
  • هناك حوالي 180 لغة مختلفة يتحدث بها هؤلاء السكان الأصليون ولهجات متنوعة داخل كل قبيلة.
  • يستخدم الكثير من هذه القبائل المنازل المشتركة وهيكل المنزل يكون مصنوع من الخيزران مغطى بأوراق الموز أو النخيل والقش.

نظرًا لأن العديد من هذه القبائل ليس لديه رعاية طبية مناسبة، فإن العمر الافتراضي لأفراد قبيلة الأمازون أقصر بكثير من أولئك الذين يعيشون في المناطق المحيطة بهم. يموت الكثيرون بسبب الملاريا وسوء التغذية والطفيليات والحرائق المتكررة لغابات الأمازون موطنهم.

غرائب وعجائب شعوب الامازون

اغرب عادات قبائل الامازون

  • بعض أفراد القبائل الذين يتواصلون مع العالم الخارجي يرتدون الحد الأدني من الملابس والتي تكون مصنوعة من  بيئتهم المحيطة والموارد الطبيعية الموجودة في الغابات المطيرة ولكن البقية متمثلة في الرجال والنساء على حد سواء والذين ليس لديهم اتصال مع الغرباء ولا يحتكون بما هو أبعد من موطنهم في الغابات يعيشون بجسد عاري تماما.
  • يرتدون ملابس غريبة الأطوار ويزين أجسادهم الطلاء والخرز والسلاسل والقش والريش وغير ذلك الكثير، فالنساء لا يرتدين ما يغطي صدرهن والرجال يرتدون فقط مئزر صغير.

الدهانات لها معانٍ مختلفة وكلها تصنع من النباتات المحيطة بهم، فالدهانات الحمراء يتم استخدامها كطارد لما يتعرض له الجلد ومضاد للشمس. وتصنع الدهانات السوداء إما من بذور شجرة annatto الممزوجة بالرماد، أو من فاكهة شجرة genipap. وتستخدم الدهانات السوداء للوشوم و للزينة.

  • يعد تعدد الزوجات ثقافة شائعة بشدة بينهم ومن أهم عادات قبائل الامازون وزواج الأقارب من أبناء العم أو الخال وذلك على عكس المتعارف عليه في المجتمعات الغربية العصرية.عادات قبائل الامازون

اغرب طقوس قبائل الامازون

  • أحد أكثر طقوس القبيلة Satere Mawe المقدسة تتمثل في أنه يجب على الشباب الذين يأملون في الحصول على مكانة عند كبار القبيلة أن يظهروا أنفسهم قادرين على تحمل أسوأ ما تقدمه الغابة. يثبتون ذلك من خلال التزامهم بالهدوء، وغالبًا ما يكونون بلا أي تعبير، بينما يعانون من آلام مبرحة من مواجهة حيوان مفترس طبيعي مثل النمل الرصاصي السام والذي يتسبب في موجات ألم قوية ويتداخل مع الجهاز العصبي يسبب اهتزاز مؤلم وشلل العضلات وارتباك وهلوسة لساعات.

يتم جمع النمل داخل زوج من القفازات المصنوعة من أوراق الشجر ولكي يُعتبر الطفل محاربا قبليا بالكامل، فإن الأولاد الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا سيدفعون أيديهم إلى القفازات لمدة خمس دقائق كاملة (أو أطول)، ويتم لدغهم طوال الوقت ويكرر هذا الطقس حوالى عشرين مرة بينما تقود القبيلة الأغنيات والرقص أثناء هذا لالهائهم.

اغرب عادات قبائل الامازون

  • طقوس الموت وتعتبر من أغرب عادات قبائل الامازون فهم لديهم فهم لا يؤمنون أن الموت أمر طبيعي وبدلاً من ذلك يعتقدون أن القبيلة المنافسة لهم أرسلت روحًا شريرة لإلحاق الشر بأحد أفراد القبيلة.  ويؤمنون بأن حرق الجثث تحرير للروح وأنه يجب التخلص من الجسد واستهلاكه وأنه من خلال استهلاك رماد الشخص فإنه يحافظ على روحهم “حية” فيها وفي الأجيال القادمة أيضًا. قبل حرق الجثث، يقوم أفراد القبيلة بتغطية الجثة بأوراق الشجر ووضعها في الغابة بالقرب من الكوخ أو محل السكن على بعد قريب.

بعد السماح للطبيعة بأن تأخذ مجراها على عضو القبيلة لمدة 30 إلى 45 يومًا، فإنهم يجمعون العظام ويشرعون في حرقها. بعد حرقها، يتم خلط الرماد مع حساء مصنوع من الموز المخمر ويتم مروره على كل شخص من القبيلة لتناوله.

اغرب معتقدات قبائل الامازون

  • لدى قبائل الامازون الإعتقاد والإيمان بأن الغابات المطيرة هي موطن الحياة الروحية، وأن كل زهرة أو نبات أو حيوان تحتوي على روحها الخاصة. يقوم العديد من الأشخاص بطقوسهم الروحية باستخدام أدوية مهلوسة تم تحضيرها من لحاء شجرة فيرولا لرؤية الأرواح واستخدام قوة الأرواح للدعاء بإلحاق الضرر لأعدائهم و للاستشفاء من الأمراض وطلب النصر.
  • تؤمن العديد من قبائل الأمازون بحيوية المادة، وهو الاعتقاد بأن الأرواح الحيوانية تسكن كل الأشياء الحية وغير الحية.
  • الاعتقاد الجوهري هو أن جميع الرجال الذين يتعاملون مع امرأة خلال فترة الحمل يتشاركون في الأبوة البيولوجية لطفلها وأن الأطفال هم نتاج العديد من الآباء، إلى حد كبير أو أقل، اعتمادًا على مقدار الوصول الجنسي معها. وأن النسل في نهاية المطاف ينمو بخصائص الرجل الذي ساهم أكثر بسائله المنوي في العلاقة الحقيقية.

في النهاية

استطعنا أن نلقي نظرة بسيطة على أغرب عادات قبائل الامازون لكن لا يخفى علينا أن من أكثر أسباب عزلتهم هو  تعرضهم الدائم للخطر والتهديد، ومن أكثر التهديدات التي تؤثر على استمرار حياة قبائل الامازون في الغابات المطيرة استمرار العالم الخارجي في التعدي على بيئتهم في البحث عن الموارد الطبيعية، وكذلك الكوارث الطبيعية والتغيرات البيئية مثل التصحر ومثل الحرائق المستمر تكرار حدوثها.

إقرأ أيضا لدينا تقرير كامل عن حرائق غابات الامازون.